حميدان يترأس وفد البحرين في الدورة (37) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب بالكويت

 



ترأس سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، وفد مملكة البحرين في اجتماعات الدورة العادية (37) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، والتي تعقد بضيافة دولة الكويت الشقيقة، خلال الفترة 12 إلى 14 نوفمبر الجاري، بتنظيم من جامعة الدول العربية، وبمشاركة جميع الدول العربية ممثلة في وزراء الشؤون الاجتماعية العرب.

وتعتبر هذه الدورة على مستوى كبير من الأهمية، حيث ناقشت عدداً من الموضوعات ذات العلاقة بالشؤون الاجتماعية في العالم العربي، أبرزها بحث سبل تنفيذ أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030 ذات الأبعاد الاجتماعية، وعلى وجه الخصوص الموضوعات المتعلقة بالفقر متعدد الأبعاد، والارتقاء بالخدمات المقدمة لذوي الإعاقة. كما تم خلال هذه الدورة الترحيب بمبادرة دولة الكويت لتنظيم "مسابقة إلى أخي اليتيم" التي تهدف إلى تعزيز دور العمل التطوعي في بناء المجتمع من خلال تكافل أفراد المجتمع في دعم ورعاية الفئات المستهدفة، وتوفير البيئة الاجتماعية الملائمة لهم والمساهمة في تحسين أوضاعهم.

وتعقد الدورة الحالية بالتزامن مع انعقاد أعمال المؤتمر الدولي حول "معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل"، والذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في الكويت، وبرعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، والذي تم فيه استعراض واقع الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك القانون الدولي، واتفاقية حقوق الطفل، ومناقشة الأوضاع التعليمية، والصحية للأطفال الفلسطينيين، وسبل حمايتهم، وحصولهم على الرعاية المختلفة.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد حميدان حرص مملكة البحرين على الإسهام في تنمية التعاون بين الدول العربية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وعلى الأخص ما يتعلق منها بالأبعاد الاجتماعية، مؤكداً دعم الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون العربي المشترك لتنفيذ هذه الأهداف، مشيراً إلى دور مملكة البحرين في تنسيق الجهود العربية، من خلال إقرار وثيقة البحرين التي انبثقت عن الدورة الثانية للمنتدى رفيع المستوى حول أهداف التنمية المستدامة، والذي انعقد في مملكة البحرين في العام 2015، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، وتضمنت (19) توصية للمجموعة العربية، وتم رفعها إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة وتم اعتبارها أحد أهم الوثائق التي ارتكز فيها المفاوض العربي عند إقرار أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030.

وعلى صعيد متصل، أشار سعادة الوزير حميدان إلى أن مملكة البحرين تولي بالغ اهتمامها لتحويل هذه الأهداف على المستوى المحلي إلى إجراءات عمل ضمن برنامج عمل الحكومة، مؤكداً الحرص على توفير كافة أشكال المساندة والخدمات للفئات الاجتماعية المختلفة، وبالأخص الفئات التي تعاني من الإعاقة بمختلف أنواعها، وبالرغم من أن نسبة ذوي الإعاقة مقارنة بعدد سكان البحرين منخفضة، إلا أن مملكة البحرين كانت من أوائل الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في العام 2007.

وقال حميدان، في السياق ذاته، أن السياسة الاجتماعية التي تنتهجها مملكة البحرين، جعلتها تتبوأ المراكز الأولى في مؤشرات التنمية البشرية بين الدول العربية، لاسيما وأنها من الدول التي تتميز بتوفير منظومة حماية اجتماعية متكاملة، وتنفذ من خلالها الخطط والمشاريع الرامية إلى تأمين الرخاء والرفاه للأفراد والأسر.

الجدير بالذكر أن مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب هو أحد المجالس الوزارية المتخصصة المنبثقة عن جامعة الدول العربية، ويضم في عضويته جميع وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، ويهدف إلى وضع الخطط الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز التعاون العربي في مجالات التنمية والرعاية الاجتماعية بما في ذلك دعم البرامج والمشروعات الاجتماعية الحكومية والأهلية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في الوطن العربي.